منتدى قرية الحمَّام أبنوب محافظة أسيوط
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    3pekd110
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    55958214
مرحبا بك عزيزي
في منتديات رجب الأسيوطى
أنت زائر لم تقم بالتسجيل بعد
عليك القيام بالتسجيل الآن

لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    Icon611
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    908877404

منتدى قرية الحمَّام أبنوب محافظة أسيوط

ديني - ثقافي- اجتماعي- سياسي- رياضي- ترفيهي- فني- تكنولوجي  
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
 
<
** أهلا وسهلا بكم أعضاءنا الكرااام ****سعداء بانضمامكم لمنتدانا *** كما ويشرفني استقبال آرائكم واقتراحاتكم بكل ما يخص المنتدى ** ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,, نعلم جميعاً أن المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد **** من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي استفدت من موضوعه .. فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ** أخي / أختي : إن القدرات التي وهبك الله إياها والخير الكامن داخل نفسك إذا لم تحركه بنفسك فلن تتذوق طعم حلاوته وان دعوت الله مكتوف الأيدي أن يجعل حياتك أفضل فلن تكن أفضل إلا إن عملت جاهدا بنفسك وحركت إبداعاتك بنفسك لذلك اعمل لتصل لتنجح لتصبح حياتك أفضل وتتذوق حلاوة إنتاجك وعملك وإبداعك فتصبح حياتك أفضل .. قل إنني هنا . إن ذاتي هي كل ما أحتاجها . فجر طاقتك الكامنة.. اذبحْ الفراغ بسكينِ العملِ.. إنَّ أخطر حالات الذهنِ يوم يفرغُ صاحبُه من العملِ ، فيبقى كالسيارةِ المسرعةِ في انحدارِ بلا سائقٍ تجنحُ ذات اليمين وذات الشمالِ . كن كالنحلة تأكلُ طيِّباً وتصنعُ طيِّبا..ً لا تحسبِ المجد تمراً أنتَ آكلُهُ.... لنْ تبلغ المجد حتى تلْعق الصَّبِرا*** إن المعالي لا تُنالُ بالأحلامِ ، ولا بالرؤيا في المنامِ ، وإنَّما بالحزمِ والعَزْمِ ** كلمة الإدارة

{ رجب الأسيوطى} {. ♣♣♣ تعلن جمعية النهضة لتنمية المجتمع الخيرية بقرية الحمام مركز أبنوب محافظة أسيوط ♣♣♣ والمشهرة برقم ( 747 لسنة 2007 م ) ♣♣♣ عن قبول التبرعات العينية والنقدية وذلك بمقر الجمعية أو بالأتصال بالأستاذ / عصام محفوظ مجلى برقم محمول ( 01222237440 -ــ 01001358418 ) ♣♣♣أو التبرع برقم حساب ( 5050 ) بنك التنمية والائتمان الزراعي بقرية الحمام. وجزاكم الله خيرا ♣♣♣ }كتب: { يسعد منتدى قرية الحمام أبنوب محافظة أسيوط في تقديم التحية إلى كل الأعضاء النشطاء من خلال تميزهم وإبداعاتهم }: {♣ ♣ }: تابع القراءة{♣♣ }


شاطر
 

 لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رجب الأسيوطى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
رجب الأسيوطى

الدولة : مصر
علم الدولة : مصر
الأوسمة الأوسمة :
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟     صورة الوسام

الساعة :
عدد المساهمات : 578
نقاط : 1693
التميز والأيداع وأنتقاء المشاركات : 0
تاريخ التسجيل : 29/01/2012
الموقع : موقع متخصص للنهوض بمربى وتربية نحل العسل

لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    Empty
مُساهمةموضوع: لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    Icon_minitimeالخميس أغسطس 21, 2014 7:18 pm



لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    110
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟  
◘◘◘ المحرمات من النساء ذكروا في قول الله في سورة النساء ﴿وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَمَقْتاً وَسَاء سَبِيلاً {22} حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَآئِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللاَّتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَآئِكُمُ اللاَّتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُواْ دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ وَأَن تَجْمَعُواْ بَيْنَ الأُخْتَيْنِ إَلاَّ مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً. {23}‏ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ﴾.  
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    Images22
◘◘◘ حرم الدين الإسلامي زواج الأخوة من الرضاعة و ذلك التحريم جاء مراعاة لمصلحة المسلم كما هو الحال في كل التشريعات التي نص عليها الدين الإسلامي و هو ما اكتشفه العلم الحديث
فقد و جد العلماء أن حليب الأم المرضعة يحتوي على جسيمات مناعية بعد إرضاع الطفل من 3 إلى 5 جرعات ، و بذلك فإن الطفل يكتسب بعض الصفات الوراثية الخاصة بالمناعة الناتجة عن الحليب و بالتالي يكون مشابها لأخته أو أخيه من الرضاع في بعض الصفات الوراثية التي قد تنتقل في النسل الجديد و تندمج مع جيناته التي تتقبل كل ما هو جديد .
◘◘◘ هذا يعني أنه الزواج بين الأخوة بالرضاعة يشمل مخاطر تشبه المخاطر الناتجة عن زواج الأقارب بالدم
◘◘◘ فقد تم التوصل إلى معرفة أن حليب الأم يحتوي خلايا جذعية وهذه الخلايا الموجودة في حليب الأم تشبه بل تطابق تماما خلايا الجنين الذي تحمله في بطنها، وبناء على ذلك فان الخلايا الجنينية الموجودة في حليب الأم تحوي برنامجا يؤثر على من يتناول هذا الحليب وتساهم في بناء الأنسجة في جسده بل وتؤثر على سلوك الطفل في المستقبل ويستمر تأثيرها إلى ما بعد مرحلة البلوغ ولذلك فان الله حرم علينا الأمهات اللاتي رضعنا وهذا واضح في سورة النساء الآية 23.  
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    152510
◘◘◘ حرم الله تعالى الزواج بين الذين اشتركوا في الرضاع من ثدي امرأة واحدة، وحدد رسول الله صلى الله عليه وسلم عدد الرضعات المحرمة بخمس رضعات مشبعات واعتبر الرضيعين أخوة والمرضعة لهما أما في كل شيء تقريباً ما عدا الإرث .!!
◘◘◘ يقول الرسول صلّى الله عليه وسلم: (يحرم من الرَّضاع ما يحرم من النسب) [متفق عليه].
هذا الحديث الكريم يبين أن الطفل الذي يرضع من امرأة غير أمه يصبح محرماً عليها، كذلك على بناتها اللواتي رضعن معه. أي كأنه ابنها وبناتها كأنهن أخواته.
◘◘◘ عندما قام العلماء بتحليل حليب الأم لاحظوا وجود مواد لا توجد في الحليب العادي، وتختلف من امرأة لأخرى . عندما يتجرع الطفل هذه المواد يتكون لديه أجسام مناعية بعد عدة رضعات فقط. وهذا يعني أن الطفل الذي رضع من امرأة عدة رضعات فإنه يكتسب بعض
الصفات الوراثية المناعية من هذه الأم لتصبح بمثابة أم له.
هذه الصفات الوراثية التي اكتسبها الرضيع من المرأة تشبه تلك التي اكتسبها أولادها الحقيقيين منها ليصبحوا وكأنهم أخوة له. لذلك يحرم زواج الأخوة بالرضاعة لأنهم يملكون نفس الصفات الوراثية وهذا قد يؤدي إلى أمراض وراثية خطيرة لذلك نجد الرسول الكريم صلّى الله عليه وسلم قد حرم زواج الأخوة بالرضاعة قبل أربعة عشر قرناً، واليوم جاء العلم
الحديث ليؤكد صدق كلام هذا النبي الكريم صلّى الله عليه وسلم وصدق تحريمه.
◘◘◘ محارم الرجل في الشريعة الإسلامية هن النساء اللاتي لا يجوز لرجال المسلمين أن يتزوج بهن، ويوجد نوعان من التحريم، تحريم مؤبد وتحريم مؤقت.  
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    229
♦♦♦ تحريم مؤبد♦♦♦
المحرمة على سبيل التأبيد هي التي لا تحل لمن حرمت عليه أبداً. لأن سبب التحريم صفة ملازمة للمرأة لاتزول عنها مدى الحياة.وأسباب التحريم المؤبدة ثلاثة :
♦♦♦ القرابة النسبية
تحرم بسبب القرابة النسبية أربعة أصناف من النساء :
◄الأصول : وهن الأم لقوله تعالى : ﴿حرمت عليكم أمهاتكم﴾، والجدات وإن علون سواء كن من ناحية الأب أم من ناحية الأم، وسواء كن وارثات أم غير وارثات.
◄الفروع : وهن البنات الصلبيات لقوله تعالى عطفاً على المحرمات من النساء :﴿.. وبناتكم..﴾. وبنات بناته وإن نزلن، وبنات أبنائه وإن سفل. ولا فرق في تحريم البنت من النكاح أو البنت من الزنا وكذلك كل الفروع من الزنا لا فرق بينهن وبين الفروع من النكاح وهذا ما ذهب إليه جمهور الفقهاء، بينما ذهب الشافعي ، إلى أنه لا تحرم البنت من السفاح على أبيها لأن نسبها لم يثبت منه فلا تكون مضافة إليه شرعاً. وقد حكى عن مالك مثل قول الشافعي هذا .
◄فروع الأبوين أو أحدهما وهن : الأخوات سواء كن من ناحية الأب والأم، أم ناحية الأب فقط، أم من ناحية الأم فقط. لقوله تعالى عطفاً على المحرمات من النساء : ﴿.. وأخواتكم﴾. وكذلك بنات الأخوات وإن نزلن وبنات الأخوة وإن نزلوا.
◄فروع الأجداد والجدات المنفصلات بدرجة واحدة : وهن العمات والخالات فقط سواء كن شقيقات، أم لأب فقط، أم لأم فقط.ويحرم على الشخص كذلك عمات أصوله وخالاته وإن علون، وذلك لقوله تعالى عطفاً على المحرمات من النساء : ﴿..وعماتكم وخالاتكم﴾.وقد أجمعت الأمة الإسلامية على ذلك.
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    2417  

♦♦♦ حكمة التحريم ♦♦♦
 الحكمة من تحريم الزواج بهؤلاء، أن الزواج بهن قد يحدث فيه مشاكل كما تحدث في كل الزيجات، وهذه المشاكل قد تؤدي إلى الطلاق والفرقة ومن ثم قطيعة الرحم، وقطع الرحم حرام لأننا أمرنا بصلتهن، فما يؤدي إليه يكون حراماً أيضاً، فيكون الزواج بهن حراماً.  
(لأن نكاح هؤلاء يفضى إلى قطع الرحم لأن النكاح لا يخلو عن مباسطات بين الزوجين عادة وبسببها تجري الخشونة بينهما وذلك يفضي إلى قطع الرحم فكان النكاح سبباً لقطع الرحم مفضياً إليه وقطع الرحم حرام والمفضي إلى الحرام حرام وهذا المعنى يعم الفرق السبع، لأن قرابتهن محرمة القطع واجبة الوصل، ويختص الأمهات بمعنى آخر وهو أن احترام الأم وتعظيمها واجب ولهذا أمر الولد بمصاحبة الوالدين بالمعروف وخفض الجناح لهما والقول الكريم ونهى عن التأفيف لهما، فلو جاز النكاح والمرأة تكون تحت أمر الزوج وطاعته مستحقة وخدمته مستحقة عليها للزمها ذلك وأنه ينقضي الاحترام فيؤدي إلى التناقض).
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    2417  

♦♦♦ تحريم بسبب المصاهرة ♦♦♦
◄أصول الزوجة مهما علون . فيحرم على الرجل الزواج بأم زوجته , وجداتها من جهة أبيها أو من جهة أمها مهما علون . ويسري هذا التحريم بمجرد العقد على الزوجة:سواء دخل بها الزوج أم لم يدخل: (وأمهات نسائكم). .
◄فروع الزوجة مهما نزلن . فيحرم على الرجل الزواج ببنت زوجته , وبنات أولادها , ذكورا كانوا أم إناثا مهما نزلوا . ولا يسري هذا التحريم إلا بعد الدخول بالزوجة: (وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن . فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم). .
◄زوجات الأب والأجداد من الجهتين - مهما علوا - فيحرم على الرجل الزواج بزوجة أبيه , وزوجة أحد أجداده لأبيه أو أمه مهما علوا . . (ولا تنكحوا ما نكح آباؤكم من النساء إلا ما قد سلف). . أي ما سلف في الجاهلية من هذا النكاح وقد كانت تجيزه . .
◄زوجات الأبناء , وأبناء الأولاد مهما نزلوا . فيحرم على الرجل الزواج بامرأة ابنه من صلبه , وامرأة ابن ابنه , أو ابن بنته مهما نزل: (وحلائل أبنائكم الذين من أصلابكم). . وذلك إبطالا لعادة الجاهلية في تحريم زوجة الابن المتبني . وتحديده بابن الصلب . ودعوة أبناء التبني إلى آبائهم - كما جاء في سورة الأحزاب .
◄أخت الزوجة . . وهذه تحرم تحريما مؤقتا , ما دامت الزوجة حية وفي عصمة الرجل . والمحرم هو الجمع بين الأختين في وقت واحد: (وأن تجمعوا بين الأختين إلا ما قد سلف). . أي ما سلف من هذا النكاح في الجاهلية وقد كانت تجيزه . .  
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    2417  

♦♦♦ يحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب والصهر ♦♦♦
يُحرم من الرضاع ما يُحرم من النسب. قال الرسول صلى الله عليه وسلم لسهلة بنت سهيل : (أرضعي سالم خمس رضعات تحرمي عليه).
فَيَحْرُم عليك مثلهن من ِالرَّضَاعِ لا يجوز لك الزواج منهن وهن :
◄أمك من الرضاع وبناتها (المرأة التي أرضعتك تصح أمك وبناتها أخواتك).
◄ابنتك من الرضاع (التي أرضعتها زوجتك).
أختك من الرضاع (التي أرضعتك وإياها امرأة واحدة).
◄عمتك من الرضاع وهي أخت زوج المرضعة لك وهكذا.
◄خالتك من الرضاع وهي أخت المرأة التي أرضعتك.
◄ابنه الأخ من الرضاع وهكذا.
◄ابنة الأخت من الرضاع وهكذا.
وهذه تشمل
1- الأم من الرضاع وأصولها مهما علون: (وأمهاتكم اللاتي أرضعنكم).
2 - البنت من الرضاع وبناتها مهما نزلن [ وبنت الرجل من الرضاع هي من أرضعتها زوجته وهي في عصمته ] .
3 - الأخت من الرضاع , وبناتها مهما نزلن (وأخواتكم من الرضاعة).
4 - العمة والخالة من الرضاع [ والخالة من الرضاع هي أخت المرضع . والعمة من الرضاع هي أخت زوجها ] .
5 - أم الزوجة من الرضاع [ وهي التي أرضعت الزوجة في طفولتها ] وأصول هذه الأم مهما علون . ويسري هذا التحريم بمجرد العقد على المرأة - كما في النسب .
6 - بنت الزوجة من الرضاع [ وهي من كانت الزوجة قد أرضعتها قبل أن تتزوج بالرجل ] وبنات أولادها مهما نزلوا . ولا يسري هذا التحريم إلا بعد الدخول بالزوجة .
7 - زوجة الأب أو الجد من الرضاع مهما علا [ والأب من الرضاع هو من رضع الطفل من زوجته . فلا يحرم على هذا الطفل الزواج بمن أرضعته فحسب , وهي أمه من الرضاع . بل يحرم عليه كذلك الزواج بضرتها التي تعتبر زوجة أبيه من الرضاع ] .
8 - زوجة الابن من الرضاع مهما نزل .
9 - الجمع بين المرأة وأختها من الرضاع , أو عمتها أو خالتها من الرضاع , أو أية امرأة أخرى ذات رحم محرم منها من ناحية الرضاع . .
والنوع الأول والثالث من هذه المحرمات ورد تحريمهما نصا في الآية . أما سائر هذه المحرمات فهي تطبيق للحديث النبوي: (يحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب ) . . [ أخرجه الشيخان ] .  
◘◘◘ مثال للتوضيح:
◄ إن كانت فاطمة أختك من الرضاعة بمعنى أنك رضعتَ من أمها، فكل أخوات فاطمة من أمها حرام عليك. وتحرم عليك أيضا كل أخواتها من أبيها، ولو كن - تلك الأخوات - من غير الأم المرضعة.
◄وإن كانت فاطمة أختك من الرضاعة أي أنها هي التي رضعت من أمك، فأخوات فاطمة من أمها أو أبيها لا يحرمن عليك.
◄وللمرأة أيضا: الأب من الرضاع والأخ من الرضاع وأبناء الأخ من الرضاع والعم من الرضاع والخال من الرضاع وهكذا.
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    2417  

♦♦♦ شروط تمام التحريم♦♦♦
◄أن يكن خمس رضعات مشبعات أو أكثر. ثبت في صحيح مسلم عن عائشة- رضي الله عنها- قالت: (كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن, ثم نسخت بخمس معلومات فتوفي النبي - صلى الله عليه وسلم -والأمر على ذلك).
◄أن يكون العمر للطفل سنتين أو أقل - أي قبل الفطام- لقوله صلى الله عليه وسلم (لا رضاع إلا في الحولين).
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    2417  

♦♦♦ تحريم مؤقت♦♦♦
يمنع التحريم المؤقت الرجل من الزواج من المرأة في حالات خاصة فأن تغير الحال زال التحريم وأسبابه:
◄الجمع بين الأختين
◄زواج الزانية
◄زواج المشركة
◘◘◘ قد تكون هناك علل خاصة بكل نوع من أنواع المحارم . وقد تكون هناك علل مشتركة بين بعض المحارم .
وعلى سبيل المثال يقال:
◄إن الزواج بين الأقارب يضوي الذرية , ويضعفها مع امتداد الزمن . لأن استعدادات الضعف الوراثية قد تتركز وتتأصل في الذرية . على عكس ما إذا تركت الفرصة للتلقيح الدائم بدماء أجنبية جديدة , تضاف استعداداتها الممتازة , فتجدد حيوية الأجيال واستعداداتها .
◄أو يقال:إن بعض الطبقات المحرمة كالأمهات والبنات والأخوات والعمات والخالات وبنات الأخ وبنات الأخت . وكذلك نظائرهن من الرضاعة . وأمهات النساء , وبنات الزوجات - الربائب والحجور - يراد أن تكون العلاقة بهن علاقة رعاية وعطف , واحترام وتوقير , فلا تتعرض لما قد يجد في الحياة الزوجية من خلافات تؤدي إلى الطلاق والانفصال - مع رواسب هذه الانفصال - فتخدش المشاعر التي يراد لها الدوام .
◄أو يقال:إن بعض هذه الطبقات كالربائب في الحجور , والأخت مع الأخت , وأم الزوجة وزوجة الأب . . لا يراد خدش المشاعر البنوية أو الأخوية فيها . فالأم التي تحس أن ابنتها قد تزاحمها في زوجها , والبنت والأخت كذلك , لا تستبقي عاطفتها البريئة تجاه بنتها التي تشاركها حياتها , أو أختها التي تتصل بها , أو أمها , وهي أمها ! وكذلك الأب الذي يشعر أن إبنه قد يخلفه على زوجته . والابن الذي يشعر أن أباه الراحل أو المطلق غريم له , لأنه سبقه على زوجته ! ومثله يقال في حلائل الأبناء الذين من الأصلاب , بالنسبة لما بين الابن والأب من علاقة لا يجوز أن تشاب !
◄أو يقال:إن علاقة الزواج جعلت التوسيع نطاق الأسرة , ومدها إلى ما وراء رابطة القرابة . ومن ثم فلا ضرورة لها بين الأقارب الأقربين , الذين تضمهم آصرة القرابة القريبة . ومن ثم حرم الزواج من هؤلاء لانتفاء الحكمة فيه , ولم يبح من القريبات إلا من بعدت صلته , حتى ليكاد أن يفلت من رباط القرابة .
وأيا ما كانت العلة , فنحن نسلم بأن اختيار الله لا بد وراءه حكمة , ولا بد فيه مصلحة . وسواء علمنا أو جهلنا , فإن هذا لا يؤثر في الأمر شيئا , ولا ينقص من وجوب الطاعة والتنفيذ , مع الرضى والقبول . فالإيمان لا يتحقق في قلب , ما لم يحتكم إلى شريعة الله , ثم لا يجد في صدره حرجا منها ويسلم بها تسليما .
◘◘◘ إن هذا الدين يقرر أن التحليل والتحريم هو من شأن الله وحده , لأنهما أخص خصائص الألوهية .
فلا تحريم ولا تحليل بغير سلطان من الله . فالله - وحده - هو الذي يحل للناس ما يحل , ويحرم على الناس ما يحرم . وليس لأحد غيره أن يشرع في هذا وذاك , وليس لأحد أن يدعي هذا الحق . لأن هذا مرادف تماما لدعوى الألوهية .!
ومن ثم فإن الجاهلية تحرم أو تحلل , فيصدر هذا التحريم والتحليل عنها باطلا بطلانا أصليا , غير قابل للتصحيح , لأنه لا وجود له منذ الابتداء . فإذا جاء الإسلام إلى ما أحلت الجاهلية أو حرمت , فهو يحكم ابتداء ببطلانه كلية بطلانا أصليا , ويعتبره كله غير قائم . بما أنه صادر من جهة لا تملك إصداره - لأنها ليست إلها - ثم يأخذ هو في إنشاء أحكامه إنشاء . فإذا أحل شيئا كانت الجاهلية أو حرم شيئا كانت الجاهلية تحرمه فهو ينشيء هذه الأحكام ابتداء . ولا يعتبر هذا منه اعتمادا لأحكام الجاهلية التي أبطلها كلها , لأنها هي باطلة , ثم تصدر من الجهة التي تملك وحدها إصدار هذه الأحكام . . وهي الله . .
◘◘◘النظرية الإسلامية في الحل والحرمة تشمل كل شيء في الحياة الإنسانية , ولا يخرج عن نطاقها شيء في هذه الحياة . . إنه ليس لأحد غير الله أن يحل أو يحرم , في نكاح , ولا في طعام , ولا في شراب , ولا في لباس , ولا في حركة , ولا في عمل , ولا في عقد , ولا في تعامل , ولا في ارتباط , ولا في عرف , ولا في وضع . . إلا أن يستمد سلطانه من الله , حسب شريعة الله .
◘◘◘ والتحليل والتحريم - أي الحظر والإباحة - هو الشريعة , وهو الدين . فالذي يحلل ويحرم هو صاحب الدين الذي يدين الناس . فإن كان الذي يحرم ويحلل هو الله , فالناس إذن يدينون لله , وهم إذن في دين الله . وإن كان الذي يحرم أو يحلل أحدا غير الله , فالناس إذن يدينون لهذا الأحد ; وهم إذن في دينه لا في دين الله .
◘◘◘المسألة على هذا الوضع هي مسألة الألوهية وخصائصها . وهي مسألة الدين ومفهومه . وهي مسألة الإيمان وحدوده . . فلينظر المسلمون في أنحاء الأرض أين هم من هذا الأمر .? أين هم من الدين .? وأين هم من الإسلام . . إن كانوا ما يزالون يصرون على ادعائهم للإسلام .!
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    2417  

♦♦♦ تساؤلات وفتاوى ♦♦♦
◄أرضعت طفلا مع ولدي الذي لم يبلغ العام الأول من عمره، وكانت الرضاعة أكثر من خمس رضعات مشبعات في الحولين، فهل يصبح هذا الرضيع أخا لأبنائي كلهم، أم أنه أخ الولد الذي رضع معه فقط.‏؟‏
وهل تصبح أم هذا الرضيع أما لأبنائي‏.؟‏  
علما بأنها لم ترضع من أبنائي بل أنا التي أرضعت ولدها، هل أخوة هذا الرضيع وأخواته يكونون أخوة وأخوات لأبنائي، أم الطفل الذي رضع فقط هو الذي يكون أخا لأبنائي.‏؟
هل يرث هذا الرضيع كما يرث أبنائي، أم أنه ليس له حق في الميراث‏.؟ هل يحل زواج أحد أبنائي أو بناتي من أشقاء وشقيقات هذا الطفل الذي أرضعته‏.؟
هل أكتب أمر إرضاعي لهذا الطفل في الوصية حتى لا يحدث خطأ في الزواج بعد مماتي.‏؟‏ فقد يكون هناك شخص لا يعلم بأمر الرضاع هذا ويقع في تزويج الأبناء أو أحدهما من بعض .
♦♦ الجواب:
‏‏ الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات فأكثر في الحولين، فإذا كان رضاع الطفل من لبنك كذلك فهو ابن لك ولزوجك من الرضاعة، وأخ لجميع أولادكما، وأما أم الرضيع وأخوته فلا علاقة لهم في هذه الرضاعة، ويحل لإخوانه الزواج من بناتك، ولا توارث بالرضاعة، ولا مانع من كتابة أمر الرضاعة حتى لا يخفى، قال تعالى‏:‏ سورة النساء الآية 23 ‏{‏حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ‏}‏ إلى قوله‏:‏ سورة النساء الآية 23 ‏{‏وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ‏}‏ وقال تعالى‏:‏ سورة البقرة الآية 233 ‏{‏وَالْوَالِدأَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ‏}‏ وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ صحيح البخاري فرض الخمس( ‏صحيح مسلم ، سنن الترمذي وسنن النسائي وسنن ابن ماجه النكاح ومسند أحمد بن حنبل وثبت من حديث عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ صحيح .
كان فيما أنزل من القرآن‏:‏ ‏(‏عشر رضعات معلومات يحرمن‏)‏ ثم نسخن بـ‏:‏ ‏صلى الله عليه وسلم والأمر على ذلك‏.علما أن الرضعة هي‏:‏ أن يمسك الطفل الثدي ثم يمص منه لبنا، فإن تركه وعاد ومص لبنا فرضعة ثانية، وهكذا‏.‏  
◄ما حكم من رضع مع ابنة عمه ولم يتزوجها، وبعدما تم لكل واحد منهما الزواج وكل واحد رزقه الله بالأولاد رغبا أن يزوجا أولادهما بعضهم من بعضه، فهل يجوز لهم الزواج أم يحرم عليهم كما حرم على والديهما.  
♦♦الجواب
1- إذا كان الأمر كما ذكر فيجوز لأبنائك وبناتك أن يتزوجوا من أولاد ابنة عمك، ولا أثر للرضاع الذي بينك وبينها على زواج الأولاد
2- س2‏:‏ هل ينص التحريم على الأخ الأكبر للرضيع والأخت الكبرى للرضيعة إذا تم لهم نصيب في الزواج أم يحل لهم؛ لكونهم لم يرتضعواج2‏:‏ إذا ارتضع طفل أو طفلة من امرأة صار ابنا لها من الرضاع، وأخا لجميع أولادها الكبير والصغير من الرضاع، فلا يحل لأحد من أبناء المرضعة الزواج من الطفلة المرتضعة، علما أن الرضاعة هي خمس رضعات فأكثر في الحولين، والرضعة هي‏:‏ أن يمسك الطفل الثدي ثم يمص مبنا، فإن تركه وعاد ومص الثانية فرضعة ثانية وهكذا‏.‏ وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلمإذا رضع من امرأة يكون أخا لأبنائها دون إخوانه الذين لم يرضعوا
◄ اثنان أخوة، الأخ الأصغر رضع مع طفلة خطبها أخوه الأكبر، فهل يجوز هذا الزواج أم لا .  
♦♦الجواب
إذا كان الأمر كما ذكر وأن رضاع الأخ الأصغر مع الطفلة من أمها فيجوز للأخ الأكبر الزواج من البنت المذكورة، ولا أثر لرضاع الأخ الأصغر على الزواج‏.‏ وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسيرغب في الزواج بابنة ابن عمته وقد أرضعت عمته هذه الفتاة وأخاه الأكبر.
◄ أنا شاب متزوج وعندي خمسة أطفال والحمد لله، ولكنني أرغب في الزواج من بنت خالتي- أخت أمي- ولكنني محتار وأريد ترشدني في أمري هذا، ويتلخص في الآتي
- أنا راضع من جدتي أم أمي، وأختها التي أكبر منها راضعة أيضا من جدتي‏.ب- وأنا راضع من خالتي الثانية.
- أخت أمي الثانية- وأمي أرضعت لها وأن خالتها الثانية أرضعت أولاد خالتي التي أرغب الزواج منهم‏.
- وأنا راضع من امرأة خالي التي أرضعت أولاد خالتي التي أرغب الزواج منهم، كما أن أمي أرضعت أولاد خالي‏.‏ وأنا لدي الرغبة الشديدة في الزواج من بنت خالتي‏.‏ علما بأنني لم أرضع من خالت أرغب الزواج من ابنتها، ولم ترضع لأمي‏.
♦♦الجواب
يشترط في الرضاعة المحرمة أن تكون؛ الحولين الأولين من عمر الطفل، وأن تكون خمس رضعات فأكثر، وصفة الرضعة أن يمسك الطفل الثدي فيمص لبنا، فإذا تركه لنفس أو انتقال لثدي آخر حسبت رضعة، وهكذا حتى تتم خمس رضعات، فإذا نقص ولو رضعة واحدة فإنها لا تحرم لقوله تعى في ذكر المحارم‏:‏ سورة النساء الآية 23 ‏{‏وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ‏}‏ وقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه‏:‏ صحيح البخاري ‏‏، صحيح مسلم يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، وروى مسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت‏:‏ صحيح ‏‏.‏ أنزل في القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن، فنسخ من ذلك خمس وصار إلى‏:‏ ‏(‏خمس رضعات معلومات يحرمن‏)‏ فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم والأمر على ذلك، وعنها قالت‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ صحيح مسلم .
لا تحرم المصة ولا المصتان و جدتك أم أمك خمس رضعات فأكثر في الحولين فإنه لا يجوز لك الزواج من بنت خالتك؛ لأنك تكون خالا لها من الرضاع، وإذا كان بنت خالك قد رضعت من خالتك التي رضعت منها وكان رضاع كل منكما خمس رضعات فأكثر في الحولين فإنها تصبح أختا لك من الرضاع، فتكون أخاها من جانب وخالها من الجانب الآخر‏.‏  
◄رجل تزوج من امرأة وهي طليقة رجل آخر، والرجل الذي طلقها سبق أن رضع من زوجة الرجل الذي تزوج منها الآن فما الحكم، وهل هناك اختلاف فيما لو كان الذي طلقها ابنه‏.؟‏  
♦♦ الجواب
من رضع من زوجة رجل خمس رضعات فأكثر في الحولين فإنه لا يجوز لذلك الرجل أن يتزوج مطلقة المرتضع؛ لأنها زوجة ابنه من الرضاع، فكما أنه لا يتزوج مطلقة ابنه من النسب؛ لقوله تعالى لما ذكر المحرمات‏:‏ سورة النساء الآية 23 ‏{‏وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ‏لا يجوز له أن يتزوج مطلقة ابنه من الرضاع؛ لقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ صحيح البخاري ‏، صحيح مسلم ‏، سنن النسائي ‏، سنن ابن ماجه ‏، مسند أحمد بن حنبل ‏‏.‏
أما إن كانت الرضعات أقل من خمس أو فيها شك فإنها لا تحرم عليه؛ لعدم وجود المانع المتيقن‏.‏
◄‏ فيه امرأة قد أرضعت أحد أولادي، هل يحل لي أن أتزوج من بناتها‏.؟‏
♦♦الجواب
‏‏ إذا كان الأمر كما ذكر جاز لك الزواج من إحدى بنات المرأة التي أرضعت أحد أولادك، ولا أثر لرضاعة ولدك من المرأة على زواجك من إحدى بناتها‏.‏
◄لي أخت رحمها الله تعالى، قد رضعت من عمتي هي وابنة عمي، وقد تزوجت ابنة عمي خالي أخ أمي من أبيها وأمها، ورضعت أولادا كثيرين ولله الحمد، فهل يجوز أن أتزوج بنتها وهي- أي‏:‏ الأم- رضعت مع أختي التي توفيت وهي صغيره .  
♦♦الجواب
لا بأس أن تتزوج من بنت أخت أختك من الرضاع إذا كانت المرأة التي أرضعتهن ليست من محارمك؛ لأن هذه البنت التي تريد تزوجها تعتبر أجنبية منك‏.‏
◄أن زوجي بعد أن أنجبت منه طفلين كنت أرضع الطفل الثاني ويقوم بتكتيف يدي على ظهري ويرضع من ثدي الاثنين بالقوة، واعتاد الرضاع مني لمدة أربعة أشهر، وصرح لي بقوله بأنك مثل أمي، وبعد هذا أحضرني زيارة لأهلي وصرحت لأهلي بما فعل من رضعه من ثد حتى يمتصه جميعا، فهل هذا الفعل منه حلال أم حرام وما هو الحكم‏.؟
♦♦الجواب
فعل زوجك هذا لا يجوز له، ويجب عليه تركه وعدم العودة إليه، لكنه لا يحرمك عليه؛ لأن الرضاع المحرم ما كان في الحولين، لقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ رواه من حديث عائشة رضي الله عنها‏:‏ أحمد والبخاري  ومسلم وأبو داود .
إنما الرضاعة من المجاعة وقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ لا يحرم من الرضاع إلا ما فتق الأمعاء وكان قبل الفطام وبناء على  عليه، وقوله لك؛ ‏(‏إنك مثل أمي‏)‏ إن كان يقصد به الرضاع فهو غير صحيح، وإن كان يقصد به الظهار فإنه تجب عليه الكفارة، وهي عتق رقبة، فإن لم يجدها صام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع أطعم ستين مسكينا؛ لقوله تعالى‏:‏ سورة المجادلة الآية 3 ‏{‏وَالَّذِينَ يونَ مِنْ نِسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّا‏}‏‏.‏  
◄‏ رجل له ابن من الرضاع، فهل يعتبر الأب محرما لزوجة ابنه من الرضاع أم لا.  
♦♦الجواب
زوجة الابن من الرضاع مثل زوجة الابن من النسب، كل منهما تحرم على أبي الزوج من نسب أو رضاع؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ صحيح البخاري وصحيح مسلم وسنن النسائي .
‏ يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، لكن يشترط في الرضاع أن يكون في الحولين، وأن يكون خمس رضعات فأكثر، وعليه فإنه يعتبر محرما.
◄أرغب في الزواج بفتاة وهي ابنة ابن عمتي، ونظرا للشك في الرضاعة والعلاقة التي أشرحها لكم، وهذا الشك كالتالي‏:‏ جدتها أرضعت أباها وعمها الأول والثاني، وهي جدتهم من الأم، وكذلك أرضعت أخي وأخوات ثلاث وهي جدتهم من الأب، وهي جدة أبي وجدة الفتاة التي أرغبا وعمتي أرضعت أخي الأكبر، وأرضعت الفتاة وإخوتها‏.‏ أمي أرضعت عمتها والثاني وعمة الأول والثالثة، ولم ترضع الفتاة ولم ترضع أحدا من إخوانها، أمها أرضعت عليها الثالث، وعمتها الرابعة ولم ترضعني أنا السائل، ولا أحد من إخوتي، ملاحظة‏:‏ ليس مصة أو مصتان بل شهر يباح لي الزواج بالفتاة أم أن رضاعة جدتنا وجدتها تحرم علي ذلك.‏؟
♦♦الجواب
إذا كان الأمر كما ذكر جاز لك الزواج من ابنة ابن عمتك، ولا أثر لرضاعة أبيها وعمها من عمتك ولا لرضاعة أخيك وأخواتك منها، ولا لرضاعة أخيك والفتاة وأخواتها من عمتك أيضا، وكذلك لا أثر لرضاعة عم الفتاة وعمتها من أمك، ولا لرضاعة عم الفتاة وعمتها من أمها علهذا الزواج‏.‏  
◄تزوجت امرأة من أحد أقاربي من مدة سنتين، وفي الأيام القريبة أبلغتني والدتي التي لا زالت على قيد الحياة بأنه سبق لها أن أرضعت شقيق والد زوجتي من الأب والأم الذي هو من بعده في الولادة أثناء رضاعها لي، وكانت مدة الرضاعة تتراوح ما بين يومين إلى ثلاثة أيام بصفة مستمرة، كون والدته كانت مريضة آنذاك.‏؟‏  
♦♦الجواب
إذا كان الأمر كما ذكر جاز لك الاستمرار في زواجك من المرأة المذكورة، ولا أثر لرضاعة شقيق والد زوجتك على هذا الزواج‏.‏
◄لقد رضعت من خالتي وزوجها يكون عمي أخ والدي، وقد توفيت خالتي رحمها الله، وتزوج عمي بزوجة أخرى وأنجبت منه أولادا، وقد تزوجت أيضا وأنجبت بنتا، ابنة عمي تزوجت وأنجبت طفلا، وقد قامت بإرضاع حوالي ثلاثة أطفال ذكور، مع العلم أن أمهات هؤلاء الأطفال لسن مريضا ويرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية وصناعية، وهي كذلك ترضع طفلها رضاعة طبيعية وصناعية أيضا، وطريقة إرضاعها‏:‏ أنها تأخذ الطفل وتتركه يمص حوالي 10 إلى 40 مصة، وتتركه وتأخذه مرة أخرى وترضعه 15 مصة، وأحيانا إلى أن يشبع وتفعل ذلك حوالي خمس مرات في أيام متفرقة، وسبب ضياعي أن أمي تركتني مع خالتي منذ الصباح وحتى الظهر، وقد أرضعتني خالتي رحمها الله خلال هذا الوقت‏.‏ وأسئلتي هي‏:‏ هل أولاد عمي من زوجته الأخرى يصبحون محارم لي ولابنى وهل هؤلاء الأطفال الذين أرضعتهم ابنة عمي يكونون محارم لي ولزوجة عمي وبناتها أيضا‏.؟هل يحق لابنة عمي وابنة خالتي في نفس الوقت أن ترضع هؤلاء الأطفال‏.؟‏ مع العلم أنهم ليسوا محتاجين لها، وقد حذرتها من عواقب هذه الرضاعة عندما يكبر الأطفال؛ لأنها تريد أن يكونوا محارم لها إذا كبرت، وهي الآن تحاول إرضاع أطفال آخرين‏.‏  
♦♦الجواب
يشترط في الرضاعة المحرمة أن تكون في الحولين الأولين من عمر الطفل، وأن تكون خمس رضعات فأكثر، وصفة الرضعة أن يمسك الطفل الثدي فيمص لبنا، فإذا تركه لنفس أو انتقال لثدي آخر حسبت رضعة، وهكذا حتى تتم خمس رضعات، فإذا نقص ولو رضعة واحدة فإنها لا تحرم؛ لقوله تعالى في ذكر المحارم‏:‏ سورة النساء الآية 23 ‏{‏وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ‏}‏ وقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه‏:‏ صحيح البخاري وصحيح مسلم وسنن ابن ماجه ‏‏.‏ يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، وروى مسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت‏:‏ صحيح مسلم .كان فيما أنزل في القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن، فنسخ من ذلك خمس وصار إلى‏:‏ ‏(‏خمس رضعات معلومات يحرمن‏)‏ فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم والأ رضاعك من خالتك كذلك فإنها تصبح أما لك من الرضاعة، وزوجها أبا لك من الرضاعة، وتكون زوجة خالك الأخرى زوجة أبيك من الرضاعة، وأبناؤها وبناتها منه أخوة لك من الرضاعة لأب، وأنت عمة لابن بنت عمك وخالة من الرضاعة للأطفال الذين أرضعتهم ابنة عمك؛؛ لأنك أختها من الرضاعة لأب، وبذلك فأولاد عمك من زوجته الأخرى محارم لك ولابنك‏.‏ أما الأطفال الذين أرضعتهم ابنة عمك وأختك من الرضاعة لأب فهم محارم لك فقط دون ابنتك؛ لأنك خالتهم من الرضاعة ومحارم لزوجة عمك وبناتها؛ لأنها جدتهم من الرضاعة، وبناتها خالات لهم من الرضاعة‏.‏  
هذا وبالله التوفيق.
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم.







رجب الأسيوطى 
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    111
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    211
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟    312
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kenanaonline.com/users/ragabalasuotie/
 
لماذا حرم الإسلام زواج الأخوة من الرضاعة.؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قرية الحمَّام أبنوب محافظة أسيوط :: القسم الأسلامى :: الأحكام والفتاوى-
انتقل الى:  
المواضيع الأكثر نشاطاً
الصلاة تعريفها وأركانها وسننها ومبطلاتها .!
حياكم الله يا اهل قرية الحمام
تعرف على مراكز الاقتراع بكافة مراكز ومدينة محافظة أسيوط .!
معلومات مفيدة جدا .. ؟
أكواد اللألوان للمنتديات
من أسرار المرأة..؟
كيف تعرف بنقص الفيتامينات..؟
من أذكار الصباح والمساء..
ما بين الحب والصداقة..؟؟
لمن لا يعرف حـــــــــــــواء..؟؟
المواضيع الأكثر شعبية
سر اقتران اسم الله عز و جل مع اسم النبي( صلى الله عليه وسلم).
◘◘◘ الشيميل واللدى بوى ( Shemale , LadyBoy ) ◘◘◘
◘◘◘ نبذة عن قرية الحمام أبنوب محافظة أسيوط ◘◘◘
هكذا علمتنى الحياة ...؟؟
قالوا عن المرأة وليتهم ما قالوا ..؟
♦♦♦ بسط الرزق من الله تعالى ♦♦♦
♣♣♣ مولد الرسول صلي الله عليه وسلم والدروس المستفادة ♣♣♣
مقتطفات عن المرأة..؟؟
لماذا محبة النبي محمد( صلى الله عليه وسلم).؟
كنوزالشاكرين لأنعم الله..!
مركز رفع الصور

أرفع صورك الآن
فقطأضغط

أشترك فى بريد المنتدى

منتدى قرية الحمام أبنوب محافظة أسيوط

↑ Grab this Headline Animator


أختر لغة المنتدى من هنا
كلمة الإدارة
** أهلا وسهلا بكم أعضاءنا الكرااام ****سعداء بانضمامكم لمنتدانا *** كما ويشرفني استقبال آرائكم واقتراحاتكم بكل ما يخص المنتدى ** ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,, نعلم جميعاً أن المنتدى مكان لتبادل المنفعة ولكي نفيد ونستفيد **** من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى على الأقل قم بشكر الشخص الذي استفدت من موضوعه .. فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ** أخي / أختي : إن القدرات التي وهبك الله إياها والخير الكامن داخل نفسك إذا لم تحركه بنفسك فلن تتذوق طعم حلاوته وان دعوت الله مكتوف الأيدي أن يجعل حياتك أفضل فلن تكن أفضل إلا إن عملت جاهدا بنفسك وحركت إبداعاتك بنفسك لذلك اعمل لتصل لتنجح لتصبح حياتك أفضل وتتذوق حلاوة إنتاجك وعملك وإبداعك فتصبح حياتك أفضل .. قل إنني هنا . إن ذاتي هي كل ما أحتاجها . فجر طاقتك الكامنة.. اذبحْ الفراغ بسكينِ العملِ.. إنَّ أخطر حالات الذهنِ يوم يفرغُ صاحبُه من العملِ ، فيبقى كالسيارةِ المسرعةِ في انحدارِ بلا سائقٍ تجنحُ ذات اليمين وذات الشمالِ . كن كالنحلة تأكلُ طيِّباً وتصنعُ طيِّبا..ً لا تحسبِ المجد تمراً أنتَ آكلُهُ.... لنْ تبلغ المجد حتى تلْعق الصَّبِرا*** إن المعالي لا تُنالُ بالأحلامِ ، ولا بالرؤيا في المنامِ ، وإنَّما بالحزمِ والعَزْمِ ** كلمة الإدارة
الحقوق محفوظة للمنتدى
جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى قرية الحمَّام أبنوب محافظة أسيوط
http://elasuotie.forumegypt.net

حقوق الطبع والنشر©2018 -2019

( الساعة الآن )

لحجز مساحة إعلانات على منتديات قرية الحمَّام مركز أبنوب محافظة أسيوطاضغط هنا


حجز مساحةإعلانية

جميع ما يُطرح من مواضيع ومشاركات تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي مالك الموقع أو الإدارة بأي حال من الأحوال.